ابناء الشا فعى

ابناء الشافعى
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أمك ثم أمك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وليد البساطى

avatar

المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 14/03/2009

مُساهمةموضوع: أمك ثم أمك   الإثنين مارس 16, 2009 2:22 am

أمك ثم أمك
ذكرياتك عنها ليست كاملة بها صفحة ناقصة ، لعلك تذكر تعبها وجهدها في خدمتك ورعايتك ، صورتها المؤثرة بطرحتها البيضاء وهي ترفع يديها بالدعاء لك ، فرحتها الغامرة يوم نجاحك ، هلعها يوم مرضت مرضا شديدا و بقاءها بجانبك حتى تعافيت ، أوقات المرح والمسامرة وحتي لحظات الغضب والعقاب التي أدبتك وعلمتك درسا من دروس الحياة . تبدأ الذكريات الحقيقية قبل ذلك بزمن ، قبل ولادتك أيام كنت مجرد نطفة لا تري في رحمها وكنت تتغذي بدمائها وتتنفس عبر خلاياها ، ثم لحظة أن خرجت للوجود وأخذتك في حضنها الدافئ ، ليلتها لم تنم ، كانت تتأملك وهي لا تكاد تصدق ، كانت تعلم أنك بداخلها ولكن ها أنت أمامها اليوم إنسانا حقيقيا له عينان مغمضتان و شفاه مضمومة تتحرك في كل اتجاه بحثا عنها ، ما يدهشها حقا يداك ، تفردها وتتأملها كم هي صغيرة وجميلة ولكنها حقيقية يد متحركة لها خمسة أصابع وأظافر شفافة ، تفردها وتنظفها برفق وتقبلها وتمسح بها وجهها وتتعجب لأن أظافرك طويلة كيف طالت ومتي ؟ وتفرح غاية الفرح عندما تقبض علي أصبعها بيدك ، لن تحكي عن هذا لأحد إذ لابد أنك طفل مختلف قوي وذكي وإلا كيف استطعت أن تمسك بإصبعها هكذا ؟ بالتأكيد مختلف ألست ابنها ؟ صالحت بك الدنيا وضمتك وهي تشكر ربها علي عطاياه وترقيك خوفا من الحسد . يدك هذه ستكون محل اهتمام الكثيرين فيما بعد تريد الزوجة والأبناء (كسب يدك) ويريد صاحب العمل (كد يدك )وتراك الدولة( يد عاملة) ويريدك الصديق( يدك في يده) تشد عليها وتعينه ، وحدها أمك التي أحبت هذه اليد وهي صغيرة هشة ضعيفة لاتقدر علي شئ إلا الإمساك بإصبعها ومع ذلك كانت تراه عملا جليلا يسعد قلبها ويرضيها ويجعلها علي استعداد لأن تنقل الجبل من مكانه من أجل هذه اليد . اليوم وقد صرت رجلا قويا لمن تمد يدك ؟ إذا لم تكن تعرف ، ابحث في ثنايا ذاكرتك وفي زوايا أيامك ستجد الكثير من الأسرار الأزمة الاقتصادية التي واجهت أسرتك وكان الطعام فقيرا وكنت تتناوله متنازلا عن حقوقك الإمبراطورية تجاه أمك وكانت تقدمه لك مبتسمة كالمعتذرة ، هل تعرف كيف عانت في سبيل توفيره لك ؟ والبيت البسيط الذي احتوي أسرتك ومنحكم الأمان هل تعرف أية تضحيات قدمتها للحفاظ عليه ؟ وواجهة الأسرة الاجتماعية المستورة لاتتخيل ما فعلته لتجميلها وتقديمها للمجتمع في صورة مشرفة .
مد يدك لمن نذرت حياتها لتقوية هذه اليد وحمايتها والأخذ بها في سبيل الخير ، مد يدك لأمك ثم أي مخلوق آخر يأتي بعدها ، فكما أوصي رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد احتلت الأم لمراتب الثلاث الأولي في وصيته حين سئل من أحق الناس بحسن صحابتي فقال ( أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عزالدين الشافعى

avatar

المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 08/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: أمك ثم أمك   الخميس مارس 19, 2009 2:20 am

تسلم ايدك يا وليد باشا والف شكر على الموضوع لجميل تقبل مرورى دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أمك ثم أمك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ابناء الشا فعى :: المنتدى الثقافى-
انتقل الى: